إذا استفدت واعجبك الموقع لا تنسى سوى اعجبنى (Like) وارسل الصفحة لأصدقائك (Send)
قضايا وحوارات قضايا عامة ومشاكل وحوارات وآراء ونقاشات جادة


إضافة رد
قديم 2011-05-27, 03:08 PM   المشاركة رقم: 1
Muhamed
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية Muhamed
 
تاريخ التسجيل: 2006-09-20
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 4,889
التقييم: 1049

Muhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud of

اوسمتي




Conversation من يخلف بن لادن الظواهري يفتقد الكاريزما وسيف العدل له مرجعية عسكرية

لادن, مرجعية, العجل, الظواهري, الكاريزما, يخلف, يفتقد, عسكرية, نزيف

"وكان لتونس قصب السبق وبسرعة البرق أخذ فرسان الكنانة قبسا من أحرار تونس الى ميدان التحرير." كانت هذه الكلمات جزءاً من التسجيل الصوتي لابن لادن الذي أذاعه تنظيم القاعدة وتم بثه على مواقع اسلامية على الانترنت، أشاد فيه زعيم القاعدة بالثورات التي تجتاح العالم العربي ودعا المسلمين الى الاطاحة بالمزيد من الحكام "الطغاة"، ولم يكن يعلم بن لادن أن مقتله بعد أسبوع، وأن من سيليه في قيادة التنظيم هو سيف العدل المصري، الذي كان ضابطا بالقوات الخاصة المصرية، ثم انضم لتنظيم الجهاد وما لبث أن انضم للقاعدة وشارك في تنفيذ عدد من العمليات، حتى أصبح رئيس الأركان بالتنظيم، فكيف يرى الرأي العام القاعدة تحت قيادة سيف العدل وفي ظل الظروف الحالية، سؤال توجه به موقع اخبار مصر يستطلع الآراء فإليكم التفاصيل:
يرى الدكتور نبيل فؤاد، أستاذ العلوم الإستراتيجية، أن صغر سن هذا الرجل المدعو سيف العدل الذي يبلغ من العمر خمسين عاما ، بالإضافة لمرجعيته العسكرية سواء كانت في مصر قبل إنضمامه للقاعدة عندما كان في القوات الخاصة، ثم بعد إنضمامه للتنظيم شارك في تنفيذ عدة عمليات منها حوادث السفارات الأمريكية في أفريقيا في نيروبي ودار السلام، إلى أن أصبح رئيس الأركان في تنظيم القاعدة، ربما هذه الأسباب هي التي رشحته ليكون قائدا مؤقتا للتنظيم خلفا لبن لادن.
كما أتصور أن هذه الصفات ستجعل القاعدة تكثف من عملياتها الإنتقامية والتي ستكون ضد العسكريين في أفغانستان والعراق ، ولكنها قد تستهدف مدنيين في أمريكا وأوروبا ولكنها ستواجه هناك صعوبات نظرا للإحتياطات الأمنية المكثفة التي تتخذها أمريكا وأوروبا، وكذلك في شرق وشمال أفريقيا بالإضافة لليمن.
ويؤكد الكاتب الصحفي عزت السعدني على ضرورة أن ننتبه ونسأل عن سبب تعاطف الكثير من الناس مع القاعدة! والأمر يتلخص في أن القاعدة تبدو أنها من يقف أمام الصلف الأمريكي، وهي الوحيدة التي تواجه الأمريكان وتتصدي لهم، وأمريكا هي من يساند ويدعم إسرائيل ، العدو الأكبر للعرب والمسلمين، وهذا ما أوجد شيئا من التعاطف مع القاعدة، واستكمالا لذلك، فأنا أرفض العملية التي قامت بها أمريكا في باكستان، ونتج عنها مقتل أسامة بن لادن.
ولكنني في ذات الوقت، لا أوافق على عمليات التفجير وقتل المدنيين وممارسة الإرهاب بكل صوره، لأن هذا يتنافى مع تعاليم الإسلام ، ولا يمت للدين الحنيف بأي صلة.
ولقد أثار دهشتي خبر تعيين هذا المصري المدعو سيف العدل قائدا مؤقتا للقاعدة خلفا لبن لادن، لأن كل المؤشرات كانت تتجه نحو المصري أيضا أيمن الظواهري، الذي عُرف بأنه أكثر إعتدالا وأقل تشددا عن غيره من قيادات القاعدة، ولهذا فنحن لا نستطيع التكهن بما وراء هذا الخبر وتأثيره على سياسة القاعدة وإستراتيجيتها في المرحلة القادمة.
أما الإعلامي حسين عبد الغني فيقول أن أيمن الظواهري لم يكن له كاريزما وسط قيادات القاعدة ، أما سيف العدل هذا كان معروفا بين الأوساط بما له من مرجعية عسكرية وخبرة ميدانية، ولكن بعيدا عن هذا أو ذاك، فإني أرى أن القاعدة إنتهت بثورة الشعوب العربية المتحضرة ، والتي أكدت إمكانية الحصول على الحقوق دون أي عنف أو دمار، وهكذا أنهت الثورات العربية على وجود القاعدة، وعملت على زوالها السياسي، فالعمل العسكري الذي كانت تمارسه القاعدة كان يناسبه ويدعمه المناخ السياسي الفاسد الذي كان موجودا آنذاك، أما اليوم فلا، فلن يكون العمل العسكري له تأثير أو عوامل تهيئ له المناخ، وهذا بفضل قوى الثورات الناعمة المتحضرة.
فيما يعلن الأستاذ محمد حبيب، القيادي بجماعة الإخوان المسلمون، موقفه وجماعة الإخوان المسلمين من تنظيم القاعدة قائلاً: نحن ضد جماعة القاعدة على طول الخط، ولا نوافق على منهجها ولا أسلوبها، ونستنكر كل أفعالها لأنها تسئ لصحيح الإسلام، لذا لا نرى أن سيف العدل هذا يختلف كثيرا عن أيمن الظواهري أو غيره، فكلهم ينفذون منهج بن لادن ويسيرون على طريقه.
ويتفق معه في الرأي الكاتب الصحفي محمد عبد القدوس فيقول إن تنظيم القاعدة يسئ للإسلام والمسلمين، لأن ما يفعلونه لا يعبر عن إسلامنا الجميل، لهذا أنا ضد القاعدة جملة وتفصيلا، وسواء كان بن لادن ، الذي ندعو له بالرحمة والمغفرة، على رأس التنظيم ، أو أي شخص آخر، فلن يغير من الأمر شيئا، ولكن نحن كمصريين مسلمين نتبرأ من الإرهاب والقتل وكل ما يشوه صورة الإسلام، لذا فلا أظن أن تنظيم القاعدة سيغير من سياسته في ظل قيادة هذا المصري سيف العدل.

lk dogt fk gh]k hg/,hivd dtjr] hg;hvd.lh ,sdt hgu]g gi lv[udm us;vdm hgu[g k.dt


توقيع Muhamed
اللهم اجعلنى خيرا مما يظنون
ولا تؤاخذنى بما يقولون
واغفر لى مالا يعلمون
Muhamed غير متصل   رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لادن, مرجعية, العجل, الظواهري, الكاريزما, يخلف, يفتقد, عسكرية, نزيف

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Internal & External Links