إذا استفدت واعجبك الموقع لا تنسى سوى اعجبنى (Like) وارسل الصفحة لأصدقائك (Send)
الاعجاز العلمى الاعجاز العلمى فى كل المجالات ..(فى القرآن الكريم والسنة)


إضافة رد
قديم 2013-01-06, 06:55 PM   المشاركة رقم: 1
نونــــــــــــــــه
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية نونــــــــــــــــه
 
تاريخ التسجيل: 2012-04-30
العمر: 36
المشاركات: 906
التقييم: 1816

نونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant future

اوسمتي




افتراضي الإعجاز العلمي في تكون الأمطار

الأمطار, العلمي, الإعجاز, تكون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى : (اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ
مِنْ خِلالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ)
(الروم:48)


ظلت كيفية تكون الأمطار لغزاً كبيراً طويلاً مع الزمن ، ولم يكن من الممكن اكتشاف مراحل تكون الأمطار إلا بعد اكتشاف الرادارات .


ووفقاً لهذه الاكتشافات يتكون المطر على ثلاثة مراحل :



في المرحلة الأولى

تصعد المواد الأولية للمطر إلى الهواء مع الرياح ، وبعد ذلك تتشكل الغيوم و بعدها تبدأ قطرات المطر بالظهور .



ووصف القرآن لتكون المطر يذكر هذه العلمية بشكل دقيق ، إذ يقول الله تعالى في وصف تكون المطر بهذه الطريقة :





قال الله تعالى ( اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء )


و لنتفحص الآن المراحل الثلاثة التي تحددها الآية بطريقة علمية :



المرحلة الأولى :(اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ )



إن فقاعات الهواء التي لا تحصى و التي ترغي في المحيطات قاذفة بجزئيات المياه نحو السماء .

بعد ذلك تحمل الرياح هذه الجزيئات الغنية بالأملاح و ترفعها إلى الغلاف الجوي هذه الجزئيات التي تسمى الهباء الجوي


تعمل كأفخاخ مائية و تكون قطرات الغيوم عبر تجميع نفسها


حول بخار الماء الصاعد من البحار على شكل قطرات صغيرة .



المرحلة الثانية : ( فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا) .



تتكون الغيوم من بخار الماء الذي يتكثف حلو بلورات الملح او جزئيات الغبار في الهواء و لأن قطرات المياه

في هذه الغيوم صغيرة جداً يبلغ قطر الواحدة منها ما بين 0.01 ـ 0.02 ملم ، فإن الغيوم تتعلق في الهواء


و تنتشر في أرجاء السماء ، و بهذا تغطي السماء بالغيوم .




المرحلة الثالثة : ( فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ )



إن جزئيات المياه التي تحيط ببلورات الملح و جزيئات الغبار تتكاثف لتكون قطرات المطر و بهذا

فإن المطر الذي يصبح أثقل من الهواء يترك الغيوم و يبدأ بالهطول على الأرض .


وكما نرى فإن كل مرحلة من مراحل



تكون المطر مذكورة بالقرآن الكريم ، بل أكثر من ذلك ،

فإن هذه المرحلة مشروحة بنفس السياق فكما هو الحال مع كثير من الظواهر الطبيعة الأخرى

فقد أعطانا الله سبحانه و تعالى التفسير الصحيح حول هذه الظاهرة أيضاً ،


و جعل الأمر معروفاً للناس في القرآن قبل قرون من اكتشافه .




و تذكر آية أخرى من القرآن الكريم المعلومات التالية عن تكون المطر :



قال الله تعالى (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ
مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ)



إن العلماء الذين يدرسون الغيوم توصلوا إلى نتائج مفاجئة بالنسبة لتكون الغيوم الممطرة .



فالغيوم الممطرة تتكون و تتشكل وفق نظام و مراحل محددة . فمثلاً مراحل تكون الركام و هو أحد أنواع الغيوم الممطرة هي :



المرحلة الأولى : هي مرحلة الدفع حيث تحمل الغيوم أو تدفع بواسطة الرياح .



المرحلة الثانية : هي مرحلة التجمع حيث تتراكم السحب التي دفعتها الرياح مع بعضها البعض لتكون غيمة أكير .



المرحلة الثالثة : هي مرحلة التراكم حيث أن السحب الصغيرة عندما

تتجمع مع بعضها فإن التيار الهوائي الصاعد في الغيمة الكبيرة يزداد ، فالتيار الهوائي قرب مركز الغيمة

يكون أقوى من التيارات التي تكون على أطرافها ، و هذه التيارات تجعل جسم الغيمة ينمو عمودياً
و لذلك فإن الغيمة أو السحابة تتراكم صعوداً . هذا النمو العمودي للغيمة يسبب تمددها إلى مناطق أكثر برودة من الغلاف الجوي
حينما تتكون حبات المطر و البرد و تصبح أكبر ثم أكبر و عندما تصبح حبات المطر و البرد ثقيلة جداً
على التيارات الهوائية بحيث يتعذر عليها حملها تبدأ بالهطول من السحب الممطرة

على شكل مطر أو حبات برد و غيرها .10




و يجب أن نتذكر دائما أن علماء الأرصاد الجوية لم يعرفوا تفاصيل تكون الغيوم و بنيتها ووظيفتها

إلا من خلال استخدام التقينات المتطورة مثل الطائرات و الأقمار الصناعية و الحواسيب

و من الواضح إن الله سبحانه وتعالى أعطانا هذه المعلومات

عن الغيوم قبل 1400 سنة في زمن لم تكن لتعرف فيه .




المصدر : كتاب معجزة القرآن تأليف هارون يحيى





hgYu[h. hgugld td j;,k hgHl'hv


توقيع نونــــــــــــــــه


لا أسعى لتصحيح ظن أحد بي
لأن خالقي ينظر لقلبي وهذا يكفيني

نونــــــــــــــــه غير متصل   رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمطار, العلمي, الإعجاز, تكون

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإعجاز العلمي في قوله (ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ) نونــــــــــــــــه الاعجاز العلمى 0 2012-11-17 08:01 PM
••.•´¯`•.••(حتى تكون أسعد الناسْ) ••.•´¯`•.• • CutE GirL المنتدى الأدبى 5 2009-09-20 05:15 PM
بحوث ومقالات مجلة الإعجاز العلمي MafiawwY كتب علوم مختلفة 0 2009-07-26 08:26 PM
" الصفات التي يحبها الزوج والصفات التي يكرهها في شريكة حياته" ايناس الامومة والطفولة 6 2007-04-20 09:56 AM
الصفات التى لا يحبها الرجل واتى يحبها الرجل فى زوجته الطيب احسن المنتدى العام 1 2006-08-30 05:33 PM

Internal & External Links