إذا استفدت واعجبك الموقع لا تنسى سوى اعجبنى (Like) وارسل الصفحة لأصدقائك (Send)
الاعجاز العلمى الاعجاز العلمى فى كل المجالات ..(فى القرآن الكريم والسنة)


إضافة رد
قديم 2013-03-19, 08:37 PM   المشاركة رقم: 1
نونــــــــــــــــه
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية نونــــــــــــــــه
 
تاريخ التسجيل: 2012-04-30
العمر: 36
المشاركات: 906
التقييم: 1816

نونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant futureنونــــــــــــــــه has a brilliant future

اوسمتي




افتراضي من أسرار القرآن (البيت العتيق )

(البيت, أسرار, العتيق, القرآن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال الله تعالى (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وَضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ‏) (‏ آل عمران‏:96)‏.

أجمع المفسرون على أن الكعبة المشرفة هي أول بيت وضع في الأرض‏,‏ وتعددت الروايات في تحديد من بنى هذا البيت العتيق‏,‏ وإن كان من الثابت قرآنا وسنة أن الملائكة بنته عند تمام خلق السماوات والأرض, وكانوا أول من طاف به‏. ثم تهدم البيت وأعيد بناؤه عدة مرات, إلى أن أمر الله تعالى أبا الأنبياء إبراهيم وولده إسماعيل على نبينا وعليهما من الله السلام أن يرفعا هذا البيت من قواعده. ثم تهدم البيت بعد أن بناه إبراهيم عدة مرات وأعيد بناؤه‏.

من أسرار القرآن (البيت العتيق )

من الدلالات العلمية للآية الكريمة
أولا:‏ أن الكعبة المشرفة هي أول بيت وضع على سطح الأرض:‏
إن هذا النص القرآني الكريم واضح الدلالة علي أن الكعبة المشرفة هي أول بيت وضع للناس‏. والتعبير‏(‏ أول بيت‏)‏ لم يحدد أنه أول بيت للعبادة‏,‏ وإن كانت الكعبة المشرفة هي أول بيت عُبد الله تعالى فيه على الأرض‏. وعلى ذلك فالاستنتاج أنه أول بيت على الإطلاق يبني على سطح الأرض أقرب إلي فهم دلالة النص‏. ويدعم ذلك وصف القرآن لكريم للكعبة المشرفة بوصف البيت العتيق كما جاء في سورة الحج ‏(‏ آية‏29).‏ كذلك فإن التعبير القرآني ‏(‏وضع للناس‏)‏ ينفي أن يكون أحد من الناس قد وضعه‏,‏ أي‏:‏ بناه ابتداء‏,‏ مما يدعم القول بأن الملائكة هم الذين بنوا الكعبة المشرفة‏. ثم تهدم هذا البيت العتيق وبنته أجيال من الناس ست مرات علي الأقل‏,‏ ويؤكد ذلك أن الكرامة والبركة والشرف هي للبقعة المكانية‏,‏ وليست لأحجار البناء‏ (‏ باستثناء كل من الحجر الأسود ومقام إبراهيم‏)‏.



ثانيا‏:‏ أن اليابسة كلها نمت من تحت الكعبة المشرفة‏:‏
تفيد أحدث النتائج في دراسات علوم الأرض أن كوكبنا مر بمرحلة من تاريخه القديم غمر فيها بالماء غمرا كاملا‏,‏ فاختفت اليابسة تماما. ثم فجر الله تعالى قاع هذا المحيط الغامر بثورة بركانية ظلت تلقي بحممها فوق قاع هذا المحيط الأول حتى تكونت سلسلة جبلية في وسطه تشبه ما يعرف اليوم باسم (حيود أواسط المحيطات) وهي سلاسل من الصخور البركانية والرسوبية المختلطة‏,‏ تجري بطول أواسط كل المحيطات الحالية‏,‏ وتغذيها الانشطة البركانية فوق قيعان المحيطات باستمرار‏,‏ علي فترات متبادلة من النشاط والهدوء حتي تظهر بعض قممها فوق مستوي سطح الماء في المحيط لتكون عددا من الجزر البركانية مثل كل من جزر هاواي‏,‏ واليابان‏,‏ والفلبين‏,‏ وإندونيسيا وغيرها‏.‏
والسلسلة الجبلية التي تكونت فوق قاع المحيط الأول الغامر للأرض ظلت تنمو بتواصل نشاطها البركاني حتي برزت أول قمة منها فوق مستوي سطح الماء فكانت أرض مكة المكرمة‏,‏ فأمر الله تعالى ملائكته ببناء الكعبة المشرفة على هذه القطعة الأولى من اليابسة ولذلك قال رسول الله - صلي الله عليه وسلم- ‏:‏
"‏ كانت الكعبة خشعة علي الماء فدحيت منها الأرض‏"
(‏الهروي‏,‏ الزمخشري‏)‏
وقال عليه أفضل الصلاة وأزكي التسليم‏:دحيت الأرض من مكة فمدها الله تعالي من تحتها فسميت أم القري" ‏(‏مسند الإمام أحمد‏)‏.
وفي شرح هذين الحديثين الشريفين ذكر كل من ابن عباس رضي الله عنهما وابن قتيبة‏ (أرضاه الله‏)‏ أن مكة المكرمة سميت باسم أم القرى لأن الأرض دحيت من تحتها لكونها أقدم الأرض.
والدحو في اللغة هو المد والبسط والإلقاء‏,‏ وهي كلمة جامعة للتعبير عن ثورة البركان الذي يوسع من امتداد طفوحه البركانية كلما تجدد نشاطه وذلك بإلقاء مزيد من تلك الطفوح‏.‏
وأخرج كل من الطبراني والبيهقي عن ابن عمر رضي الله عنهما موقوفا عليه أنه‏(‏ أي البيت الحرام‏)‏ كان أول ما ظهر على وجه الماء عند خلق السماوات والأرض زبدة‏(‏ بفتح الزاي‏)‏ أي كتلة من الزبد بيضاء فدحيت الأرض من تحته‏ . وقد ظلت الثورات البركانية فوق قاع المحيط الأول تلقي بحممها حتي تعددت الجزر البركانية فيه وبدأت تتلاحم مكونة كتلة أرضية واحدة تعرف باسم القارة الأم أو أم القارات‏.
ثم شاءت إرادة الله سبحانه وتعالى أن يفتت تلك القارة الأم بشبكة من الصدوع إلي القارات السبع التي نعرفها اليوم‏ .‏ وكانت هذه القارات أشد قربا إلي بعضها البعض من أوضاعها الحالية, ثم أخذت في الانزياح متباعدة عن بعضها البعض حتى وصلت إلى أوضاعها الحالية‏. ولاتزال قارات الأرض السبع في حركات مستمرة‏,‏ ولكنها حركات بطيئة لا يشعر بها الإنسان وإن أمكنه قياسها بأجهزته المتطورة‏.‏




د: زغلول راغب النجار

lk Hsvhv hgrvNk (hgfdj hgujdr )


توقيع نونــــــــــــــــه


لا أسعى لتصحيح ظن أحد بي
لأن خالقي ينظر لقلبي وهذا يكفيني

نونــــــــــــــــه غير متصل   رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(البيت, أسرار, العتيق, القرآن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هكذا علمني القرآن نونــــــــــــــــه المنتدى الاسلامى 2 2013-01-22 10:56 AM
مشروع ضخم لخدمة القرآن جزى الله القائمين عليه كل خير بنت الشام المنتدى الاسلامى 4 2010-07-15 03:56 AM
صور تدعو إلى تعظيم الخالق تبارك وتعالى! Eng.Shapon الاعجاز العلمى 18 2009-07-29 06:22 PM
الاعجاز في سوره الحاقه عن طريق العدد omar85 المنتدى السياسى 2 2008-10-26 03:08 PM
o.O (( من الإعجاز العددي في القرآن)) O.o tota المنتدى الاسلامى 2 2006-08-24 10:25 PM

Internal & External Links