إذا استفدت واعجبك الموقع لا تنسى سوى اعجبنى (Like) وارسل الصفحة لأصدقائك (Send)
المنتدى العام كل ما لا يخص الاقسام الاخرى

اعْتِذارٌ صَريحٌ لِحَبيبَتي

اعْتِذارٌ صَريحٌ لِحَبيبَتي - 1 - مَطَرٌ عَلى جُدرانِ لَيلَتِنا.. وَمازالتْ عُيونُ الليلِ باكِيَةً.. وَكَمْ أَحتاجُ هذا الوَقْتَ أَن أَبكي، وَلكنِّي عَصِيُّ الدَّمعِ يا فِردَوسِيَ المَفقودَ.. في هذا المَساءْ

إضافة رد
قديم   المشاركة رقم: 1
MafiawwY
Designer
 
الصورة الرمزية MafiawwY
 
تاريخ التسجيل: 2006-07-26
الدولة: Egypt
المشاركات: 2,692
التقييم: 728

MafiawwY is a splendid one to beholdMafiawwY is a splendid one to beholdMafiawwY is a splendid one to beholdMafiawwY is a splendid one to beholdMafiawwY is a splendid one to beholdMafiawwY is a splendid one to beholdMafiawwY is a splendid one to behold

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى MafiawwY إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى MafiawwY


افتراضي اعْتِذارٌ صَريحٌ لِحَبيبَتي


اعْتِذارٌ صَريحٌ لِحَبيبَتي

- 1 -
مَطَرٌ عَلى جُدرانِ لَيلَتِنا..
وَمازالتْ عُيونُ الليلِ باكِيَةً..
وَكَمْ أَحتاجُ هذا الوَقْتَ أَن أَبكي،
وَلكنِّي عَصِيُّ الدَّمعِ يا فِردَوسِيَ المَفقودَ..
في هذا المَساءْ
ضاعَتْ جَميعُ الأَبجَديَّاتِ احْتَرقْتُ..
لِكي أُكَوِّنَ أَبجَدِيَّةَ حُبِّنا
لَكنَّهُمْ قَد صادَروا كُلَّ الحُروفِ..
وَأَبجَديَّةَ حُبِّنا،
قَد صادَروا لُغَتي، وَحُنْجُرَتي،
وَعَينيْكِ اللتينِ إِليهِما آوي..
إِذا ضاقَ الفَضاءْ
عَيناكِ تَحتَرِقانِ في قَلبي..
وَعُمْري في مَحَطَّتِهِ الأَخيرَةِ..
يَسأَلُ الرُّكَّابَ عَن عَينيْكِ..
هَل رَحَلَ الرَّبيعُ وَلَمْ تَزَلْ عَيناكِ في الدُّنيا؟
وَهَل رَحَلتْ عُيونُكِ أَم سَتَبقى؟
هَل سَنَبقى دُونَما شَمسٍ وَلا قَمَرٍ
- إِذا ما سافَرتْ عيناكِ سَيدتي - إِلى يَومِ اللقاءْ ؟!

- 2 -
تَتَلأْلَئينْ..
كَسَنىً بَهيجٍ تَلمَعينْ
يا مَن يُغَطِّي جِسْمَها،
عِشرونَ حَقلاً مِن حُقولِ الياسَمينْ
يا مَن يَسيرُ وراءهَا،
سِربٌ مِنَ الغِزلانِ، كَي تَتَعَلَّمَ المَشيَ الأَنيقَ..
عَلى غُيومِ القَلبِ، في فَصْلِ الهَوى
تَمشي فَراشاتٌ مُلَوَّنَةٌ، وَراءَ مَليكَتي
وَأَنا حَزينْ

- 3 -
مُرِّي مُرورَ سَحابَةٍ بَيضاءَ..
فَوقَ حُقولِ قَلبي،
وَاهطِلي بَرَداً وَثَلجَاً، طَهِّريهِ مِنَ الفُتورْ
تَتَراقَصُ الكَلِماتُ فَوقَ يَدي..
وَبَينَ أَصابِعي..
وَأَنا أُحاوِلُ أَنْ أُشَكِّلَ مِنكِ أُغنِيَةً..
وَلكنَّ الحُروفَ تَضيعُ ما بَينَ السُّطورْ
مازِلتُ أَبْحَثُ عَن رَحيقِ الحَرفِ في لُغَتي..
وَلكنِّي وَجَدتُ حَريقَهُ
فَتَقَلَّبتْ بَعضُ الحُروفِ..
وَغَيَّرتْ مَعنى السِّياقِ،
فَغِبتِ أَنتِ مَعَ الحُضورْ
مَن ذا يُعيدُ كِتابَتي وَقِراءتي؟
وَالحُزنُ أَرهَقَني وَأَرهَقَ ما تَبَقَّى
في إِناءِ الرُّوحِ مِنْ رَمَقٍ..
وَمِن وَشَلٍ وَمِن صَبرٍ صَبورْ

- 4 -
أَحَبيبَتي..
قَدْ نَلتَقي في غُربةِ الرُّوحِ،
اترُكيني هائِماً بَينَ المَنافي وَالفَيافي وَالضِّفافِ..
فَقد أَجِيءُ وَلا أَجيءُ..
فَحاوِلي أَن تَقرَئِيني مَرَّةً أو مَرَّتَيْنِ،
وَحاوِلي أن تَعشَقيني مَرَّةً أَو مَرَّتيْنِ،
وَحاوِلي أن تَقتُليني مَرَّةً أو مَرَّتيْنِ،
لِكي أَعيشَ أنا وَأنتِ بِروحِنا الأَبَدِيِّ..
في وَطَنٍ يُعَلِّمُنا تَرانيمَ الهَوى
فَسَنَملأُ الجَرَّاتِ بِالخَمرِ المُقَدَّسِ وَالمُعَتَّقِ،
ثُمَّ نَمزُجُهُ وَنَشرَبُهُ بِدَمعِ الزَّنْجَبيلْ
وَسَأَجْمَعُ النَّجمَ المُسافِرَ بَينَ أَحضانِ المَدى..
تاجاً يُزَيِّنُ رأسَكِ العالي..
وَأَجْمَعُ مِن عُيونِ الليلِ كَأْساً..
كي أُكَحِّلَ مِنهُ عَينيْكِ المُسافِرَتَيْنِ في قَلبي،
وَأَصغي يا مُعَذِّبَتي لِصَوْتِكِ وَالهَديلْ

- 5 -
شَفَتاكِ أَشهى مِن نَبيذِ الليلِ..
لَكنِّي تَعبتُ..
تَعبتُ مِن تَفكيرِيَ المَسجونِ في عَقلي..
فَحولَ العَقلِ أَلفُ كَتيبَةٍ
لا أَنتِ قادِرةٌ عَلى الأَحلامِ سَيِّدتي..
ولا أَنا قادِرٌ ، وَالحُلْمُ عيدْ
بَيني وَبَينَكِ حائِطٌ يَعلو.. وَيَعلو..
كُلَّما حاوَلتُ أَنْ أَعلو ، عَلا..
عَيناكِ تَبتَعِدانِ في الأُفُقِ البَعيدْ
وَالرُّوحُ هائِمَةٌ..
وَقَلبي وَالمزامِيرُ العَتيقَةُ وَالنَّشيدْ

- 6 -
أَعداؤُنا أَخَذوا عُيونَكِ..
يا مُعَذِّبَتي وَراحوا
أَخَذوا النَّشيدَ - نَشيدَ إِنشادي وَراحوا
وَضَعوا القَصيدَةَ في وُجاقِ النَّارِ سَيِّدتي ، وَباحوا
لليلِ ما لا يُستَباحُ
سَحَبوكِ مِن روحي وَثاروا وَاستَراحوا
وَالقَلبُ تَمْلأُهُ الجِراحُ
يا طائِرَ الفينيقِ في قَلبي أَفِقْ..
أَنا طائِرٌ لَكِ مِن بَقايا العُمرِ..
مِن صَمْتِ الرَّمادِ..
فَحَرَّضوا بَعضي عَلى بَعضي،
فَما خَفَقَ الجَناحُ

- 7 -
أَعداؤُنا يَتكاثَرونَ يُحاصِرونَ قَصيدَتي
فَخُذي سَديمَ الرُّوحِ وَانْتَشِري..
دُهوراً حَولَ أَيَّامي وَلا لا تَرحَلي..
أَبَداً وَظَلِّي مِثلَ ظِلِّي لا يُفارِقُني،
خُذي ما شِئتِ أَنتِ حَبيبَتي،
وَطَني وَداري
وَأَنا المُحاصَرُ بَينَ حُزني وَانْكِساري..
بين وَجْهَكِ وَاحْتِضاري..
بَينَ أَشواقي وَناري

فَلِذا أُقَدِّمُ يا مُعَذِّبَتي اعْتِذاري

منقووووووووووووووووووووووووووووووووووول للعلم

huXjA`hvR wQvdpR gApQfdfQjd


التعديل الأخير تم بواسطة MafiawwY ; 2006-10-01 الساعة 11:42 AM.
MafiawwY غير متصل   رد مع اقتباس
قديم   المشاركة رقم: 2
Muhamed
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية Muhamed
 
تاريخ التسجيل: 2006-09-20
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 4,886
التقييم: 1049

Muhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud ofMuhamed has much to be proud of





Thumbs up

قصيده جميييييييييييييييييييييييييييييييله
رغم انى لم اتوصل الى من هى الحبيبه فيمكن للقصيده ان توجه الى اكثر من شىء فى بعض الاجزاء لكنى اعترف انى فشلت فى معرفه الحبيبه

ولكن لى بعض التحفظات فى تلك القصيده فى جملتين بالتحديد

شَفَتاكِ أَشهى مِن نَبيذِ الليلِ..

فَسَنَملأُ الجَرَّاتِ بِالخَمرِ المُقَدَّسِ وَالمُعَتَّقِ،
ثُمَّ نَمزُجُهُ وَنَشرَبُهُ بِدَمعِ الزَّنْجَبيلْ

مبوظين شكل القصيده

بس صحيح مين اللى قايل الشعر الجميل ده
Muhamed غير متصل   رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Internal & External Links

الساعة الآن 11:19 PM..

آخر المواضيع

المواضيع الساخنة

أكثر المواضيع مشاهدة